في الطفولة

“في الطفولة” رواية للكاتب المغربي “عبد المجيد بن جلون”. قد يكون أول كتاب قرأته. مضى على ذلك مايزيد عن اثني عشرة سنة. كنت حينها في المدرسة الابتدائية. قد لا أذكر تفاصيل الرواية ، لكنني لم أنس الأثر الذي تركته قراءتها في نفسي و استمتاعي الشديد بها . بل لا أبالغ ان قلت أنها السبب في حبي للمطالعة و للكتب بشكل عام.

ما الذي جعلني أتذكر هذه الرواية بعد كل هذه السنين؟ هو بلا شك حنين لسنوات الطفولة ، طفولتي أنا. للسويعات التي كنت أمضيها تحت المائدة في صالون بيتنا أقرأ قصص “المكتبة الخضراء” و “المكتبة الحديثة للأطفال”. و في العلّيّة بمنزل جدتي حيث خزنت أعداد قديمة لمجلة “ماجد” ، قرأها قبلي من يكبرونني سنا و عكفت بعدهم على التهام صفحاتها. هو أيضا حنين لحلقات الأميرة “سالي” التي طالما أبكتني لشدة ما تحملته من ظلم. و ل”أبي الحروف” في “المناهل” حين كان يحوّل البطل الى بصل!

أحنّ لزمن غاب فيه الكمبيوتر و الأنترنت فترك المجال فسيحا للخيال و للأحلام . لست من الناقمين على التكنولوجيا و الطفرة المعلوماتية، فهي نعمة طالما أحسنّا استعمالها. لكنني لا أنكر سعادتي بكون بيتنا ظلّ حصنا منيعا مستعصيا على الغزو الأنترنيتي و الحاسوبي الى زمن غير بعيد.

3 responses to “في الطفولة

  1. أخيراً وجدت من يحمل معي فكرتي.!
    أنا ايضاً أحن إلى زمن لم يكن لـ/”النت _ البلوتوث ” أي مكان .!

    نعم ,كنا أطهر ,كنا أجمل,لم يكن خُبث البلوتوث قد ظهر بعد.

    أنا لا أنكر بأنيأستفدت من هذه الثروةالمعلوماتيه ,لكن فائدتي توازي حجم حنيني إلى الطهر .ّ

    رائعه أنتِ ,سأكون في القرب .!

  2. أخيراً وجدت من يحمل معي فكرتي.!
    أنا ايضاً أحن إلى زمن لم يكن لـ/”النت _ البلوتوث ” أي مكان .!

    نعم ,كنا أطهر ,كنا أجمل,لم يكن خُبث البلوتوث قد ظهر بعد.

    أنا لا أنكر بأني أستفدت من هذه الثروةالمعلوماتيه ,لكن فائدتي توازي حجم حنيني إلى الطهر .ّ

    رائعه أنتِ ,سأكون في القرب .!

  3. أهلا بك عطر
    ما دام الطهر بداخلنا فلن نخشى خبث أيّ جديد…
    سعدت بمرورك

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s